نظره وؤى *من وحي قلمي*

مع كل غروب شمس أقف بناظري للسماء بإنتظار
بزوغ شمس جديده محملة بأشعة من الأمل
وصباح من التفاؤل ويوم جديد مفعم بالسعادة.



** من وحي قلمي **

من أنا

صورتي
الرياض, المملكه العربيه السعوديه, Saudi Arabia
احاول ممارسه هوايتي عبر الكتابه والتعبير عن آرائي بنشرها في هذه المدونة.

نوورتوا مدونتي

أحب أن ارحب بكم في مدونتي الجديدة

اتمنى أن ارى تعليقاتكم وملاحضاتكم على المدونة او المواضيع المطروحة.

ارجوا أن تنال إعجابكم
شاكره لكم

الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

مختارات


*عبارات بمشاعر ممتزجه* 

 
لا أريد سرقتك من روعة حياتك ولا خطفك من حريتك أنا فقط  أنثى تشتاق بلهفه  لحضن إهتمامك و لدفئ حنانك  ,,  أنا فقط أنثى  متعطشه لإحتوائك بين   ثنايا عاطفتي   ليس لشيء  سوى إحتوائك  فقط إحتوائك لأنني أنثى .. فقط أنثى


 هناك أشخاص نحبهم لدرجه أننا لا نريد منهم شيئا , سوى أن يشرفونا بسماحهم لنا بأن ندخل حياتهم , لا لنزين حياتهم على العكس لنزيد حياتنا نحن جمالا.

إذا لم تجد جوابا مريحا لك ويرضي تساؤلك الدائم عن سبب إهتمامي وحبي
فتذكر .. دائما أنك مصدر إلهام لأنامل مر وقت طويل على سباتها
فإستيقضت  بلمسة منك





حياتي بيت مليء بالغرف ومحاط بالاسرار
اكتشف كل يوم فيه غرفة من هذه الغرف.. و أتلمس الجدران وأقرا ما نحت عليها من تمتمة  وأحزان خطها الزمان..
نوافذي هي أملي فهي من تسمح بنور الصباح بالعبور وملامسة أحلامي ..
ليوقضني من غرقه نومي  لأحقق ما قد حلمت به على ارض الواقع.


 
استشعار وجودك يريحني
فأعلم أنك معي
وأنني حتى في عز وحدتي  فإنك تنظر إلي.




 
لو كنت أعلم أن في محطة ما  من  حياتي سوف ألتقيك لأغمضت عيني عمن سواك.



 
نعم للديموقراطية في حواراتنا
لأن تقبل الرأي الآخر يفتح لنا الآفاق والسبل لنقاشات هادفة في محاور شتى ذات عمق فكري
ورقي أخلاقي.


دمتم بود..
بقلمي/منى عبدالله